وقفة احتجاجية بـ شارع محمد محمود للتنديد باختطاف واعتقال وتعذيب وقتل النشطاء .. ووقف إرهاب الداخلية

اطبع الموضوع

مسيرة لـ مصابي الثورة إلي ميدان التحرير تتهم رئيس الوزراء بإهمال ملف المصابين

نظم العشرات من شباب الثورة منذ قليل وقفة احتجاجية بـ شارع محمد محمود للتنديد بأحداث اختطاف واعتقال وتعذيب النشطاء السياسيين واحتجازهم في أماكن غير رسمية كمعسكرات الأمن المركزي بدون إشراف من النيابة العامة علي هذه الأماكن وتعذيبهم حتى الوفاة.. وحملوا لافتات مكتوب عليها حق عمر احمد في رقبة مرسي.. والداخلية والأمن الوطني وقسم قصر النيل ومستشفي الهلال.

ومن جانبه قال والد الناشط السياسي المختطف احمد محمود مرسي انه اختفي من محيط ميدان التحرير فجر يوم 28 يناير الماضي مضيفا انه بعد واصلوا البحث لمدة 3 أيام وجدوه ملقي في مستشفي الهلال ولدية إصابات في الرأس وإصابة في الصدر بخرطوش وعلامات حروق أثار التعذيب.

وطالب المشاركون في الوقفة بوقف إرهاب الداخلية للمتظاهرين ووقف دولة الميليشيات واللا قانون كما طالبوا الرئيس مرسي ورئيس الوزراء والنائب العام بالرد الواضح حول ما يحدث للنشطاء السياسيين.

وفي نفس السياق, نظم العشرات من مصابي الثورة مسيرة انطلقت من المجلس القومي لأسر الشهداء متجهة إلي ميدان التحرير لمطالبة خالد بدوي الأمين العام للمجلس ود. هشام قنديل رئيس الوزراء لإهمالهم ملف مصابي الثورة وأكد المصابون إن خالد بدوي يرفض مقابلتهم ووصفهم بالبلطجية بالإضافة إلي عدم صرف شيكات اسر الشهداء وتدني مستوي العلاج.

والجدير بالذكر انه تم اختطاف 30 شباب خلال الذكري الثانية لثورة 25 يناير وتم إيجادهم بعد أيام من اعتقالهن في مستشفيات متأثرين بجراح دامية .