أبو الفتوح: مصر الأزهر لم ولن تقبل أي وثائق دولية تخالف مبادئ الشريعة الإسلامية

اطبع الموضوع

قال الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح رئيس حزب مصر القوية, عبر حسابه على تويتر، إنه لم تعلي شريعة قدر المرأة مثل الشريعة الإسلامية، وأضاف أبو الفتوح: «مصر الأزهر الشريف على مدار تاريخها لم ولن تقبل أي وثائق دولية تخالف مبادئ الشريعة الإسلامية».

وكان الأزهر قد أعلن اليوم السبت الانتهاء من إعداد وثيقة تتضمن حقوق وواجبات المرأة من "منظور إسلامي".

ويأتي الإعلان عن وثيقة الأزهر بعد يوم واحد من إقرار هيئة الأمم المتحدة للمرأة وثيقة تتضمن بنودا تحث على إنهاء العنف ضد النساء والفتيات، وهي الوثيقة التي اعتبرها الأزهر وقوى إسلامية بمصر، بينها جماعة الإخوان المسلمين، "مخالفة للإسلام".