مواطنة تم الاعتداء عليها أمام مكتب الإرشاد: كسروا ضلع لابني و(صهيب) هددنا وقال هفصل رقبتكوا عن جسمكوا

اطبع الموضوع

قالت المواطنة ميادة مصطفى إنها تم الاعتداء عليها وابنها وابنتها أمام مكتب الإرشاد في المقطم خلال اعتداءات أعضاء بجماعة الإخوان على رسامي الجرافيتي.

وأضافت في اتصال هاتفي مع قناة "سي بي سي" إنها تسكن خلف مكتب الإرشاد وكانت في طريقها لإيصال ابنها إلى "سنتر" يأخذ فيها دروسا خصوصية.

وأضفت ميادة خلال اتصالها بالإعلامية لميس الحديدي "كان الإخوان يعتدون بالشوم على الشباب واحمد دومة مصاب فأخذته في السيارة لإيصاله لأقرب مستشفى كسروا لي سيارتي وأخذوا مفتاح السيارة ثم استعدته من داخل مكتب الإرشاد وضربوا ابني بالشوم وكسروا ضلع لابي وعملت محضر بكل ما حدث "

وأضافت ميادة أن شخصا "كان يرتدي كاب اسمه صهيب رفع علينا خنجر وباقوله انا ساكنة في المنطقة ورايحة أودي ابني درس انتوا بتعملوا كده ليه قاللي انتي وابنك هفصل رقبتمكوا عن جسمكوا"

وأضافت في روايتها للاعتداء عليها "اتنين نزلوا ضرب بالشومة على ابني اتنين نازلين عليه بالشومة وبنتي بتقول اخويا ضربوها بالشومة وجيت احمي ابني ضربوني ف جنبي بالشومة"