مصر ترفع حالة الطوارئ على الحدود مع غزة وتخصص 13 فريق طبي لإستقبال المصابين الفلسطينيين

اطبع الموضوع

سادت حالة من الترقب والحذر مدينة رفح المصرية الحدودية نظرا لتدهور الاوضاع فى قطاع غزة واستمرار الهجمات الجوية الاسرائيلية على القطاع وانعكاسات ذلك على الجانب المصرى.
ودفعت قوات الامن بمزيد من تعزيزاتها عند المنطقة الحدودية المطلة على قطاع غزة واعلنت حالة التأهب التام نظرا للظروف الحرجة
كما رصد الاهالى اغلاقا تاما لانفاق نقل البضائع من الاراضى المصرية الى قطاع غزة بعد ان تلقوا تعليمات من الامن فى الجانبين بالابتعاد عن الحدود خشية قيام الطائرات الاسرائلية باستهدافها.
وهزت اصوات الانفجارات العنيفة التى تسببت فيها الغارات الجوية الاسرائلية بيوت الاهالى فى مدينةرفح المصرية مما تسبب فى حالى هلع بين اوساط السكان المصريين.
وتترقب الجهات التنفيذية فى شمال سيناء صدور قرارات من القيادة فى القاهرة بالاستعداد لساتقبال الصمابين الفلسطينين من معبر رفح وعلاجهم فى المستشفيات المصرية.
واعلن مرفق الاسعاف عن استعدادة لتوفير عشرات سيارات الاسعاف فور صدور قرارات بذلك سيتم توصيلها لمعبر رفح لنقل المصابين
كما ابدى الدكتور طارق خاطر وكيل وزارة الصحة فى شمال سيناء استعداد مديرية الصحة بشمال سيناء لاستنقبال المصابين فى حال صدور قرارات بدخولهم من معبر رفح للعلاج فى الاراضى المصرية.
واكد خاطر انه يوجد نحو 13 فريق طوارئ طبية على اتم الاستعداد للتعامل مع اى حالات طوارئ فى محافظة شمال سيناء وعلى اتم الجهوزية لاستقبال المصابين الفلسطينين بعد صور اى قرارات تتعلق بعلاجهم فى المستشفيات المصرية.